ماليزيا تقرر سحب قواتها المنتشرة في السعودية

قال وزيرالدفاع الماليزي محمد سابو، اليوم الخميس، إن بلاده اتخذت قرارا بسحب قواتها المنتشرة في السعودية، وأنها تعكف على تحديد الوقت المناسب لإعادة تلك القوات.

وأضاف سابو، في تصريح للصحفيين، بمقر وزارته اليوم: "سيتم إعادة القوات الماليزية في السعودية لوطنهم قريبا".

وأشار إلى أن القرار اتخذته الحكومة خلال اجتماع لها الأسبوع الماضي.

وبيّن أن بلاده لا تريد المشاركة في أي صراع بين الدول المجاورة في الشرق الأوسط.

وأكد أن "ماليزيا تريد الحفاظ على حيادها وعلاقات جيدة مع جميع الدول باستثناء اسرائيل".

والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة الماليزية، أنها تدرس سحب قواتها من السعودية، بحسب وكالة الأنباء الماليزية "برناما".

وقال وزير الدفاع آنذاك إن قوات بلاده لم تشارك خلال فترة انتشارها بالسعودية لا في حرب اليمن ولا في العمليات ضد "تنظيم الدولة".

وأشار سابو إلى أن ماليزيا مارست منذ البداية سياسة عدم الانحياز، ولا تميل إلى أية فكرة أيديولوجية للقوى العالمية.

وفي 10 أيار/مايو 2015، وصلت إلى القواعد الجوية السعودية طلائع القوة الماليزية المشاركة في تحالف دعم الشرعية في اليمن، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية  آنذاك.

ومنذ ذلك الوقت لم يتم الإعلان عن وصول قوات إضافية من ماليزيا، كما لم تتضح كيفية مشاركتهم في العملية العسكرية، أو طبيعة الدور التي تقوم به.

أوسمة الخبر ماليزيا السعودية قوات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.