وزير النفط الإيراني: لو كان انتاجنا من النفط 4 ملايين برميل لما فرضت واشنطن عقوباتها علينا

أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه أنه "لو كان حجم انتاج بلاده من النفط بلغ اربعة ملايين برميل يوميا، لما تمكنت أمريكا من فرض الحظر على قطاع النفط".

واوضح زنغنه في تصريحات له اليوم الجمعة، نقلتها وسائل إعلام إيرانية رسمية: "لو كانت صادراتنا من النفط تصل الي اربعة ملايين برميل يوميا لما كانت امريكا قادرة على فرض العقوبات على نفط إيران، لان غياب صادراتنا عن السوق كان سيكبدها اضرارا بالغة مثلما انها باتت عاجزة عن فرض العقوبات علي قطاعي النفط والغاز الروسيين بسبب كمية انتاج روسيه الكبيرة بحيث ان السوق لم تكن تتحمل خروج روسيا منها".

وفيما يتعلق بالعقد المبرم بين شركة النفط الوطنية وشركة "توتال" الفرنسية، اوضح زنغنه ان عقود "أي. بي. سي" تنص على امكانية خروج الجانب الاخر منها في حال تعثر تنفيذها".

وأضاف: "ان توتال لم تنسحب من الاتفاقية المبرمة مع إيران ولايزال امامها 25 يوما لتجري محادثات مع أمريكا".

واستبعد المسؤول الإيراني في الوقت نفسه امكانية حصول توتال على الاعفاء الامريكي لمواصلة نشاطها في إيران.

وقال: "ان العقد يتضمن ان تحل الشركة الثانية اي الشركة الصينية محل توتال وان لم ترغب الشركة الصينية في مواصلة العمل في إيران فان الشركة الثالثة ستواصل العمل"، على حد تعبيره.

وانسحبت لأمريكا في أيار (مايو) الماضي من الاتفاق الذي يقيد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها، قبل أن تعلن إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.