ترحيب سوداني بمنع السلطات المصرية للصادق المهدي من دخول أراضيها

أعلن حزب الأمة القومي في السودان، أن السلطات المصرية بمطار القاهرة الدولي منعت رئيس الحزب الصادق المهدى من دخول البلاد، وطالبته بالمغادرة بعد أن بقي في المطار عدة ساعات.

ونقلت "هيئة الإذاعة البريطانية" اليوم عن مصادر مصرية وسودانية تأكيدها أن المهدي غادر إلى لندن فجر اليوم الأحد بعد قرار منعه.

ووفق بيان لحزب "الأمة السوداني"، فإن سلطات مطار القاهرة احتجزت المهدي لدى وصوله إلى القاهرة قادما من "برلين" بألمانيا بعد مشاركته في اجتماعات تكتل للمعارضة يعرف باسم "نداء السودان" مع الحكومة الألمانية، لبحث الأزمة السياسية في البلاد.

ويقيم الصادق المهدي في القاهرة منذ آذار (مارس) الماضي، وسمحت له السلطات المصرية بالسفر والتنقل خلال هذه الفترة.

وثمّن القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان الدكتور ربيع عبد العاطي، في حديث مع "قدس برس"، خطوة السلطات المصرية ضد الصادق المهدي، واعتبرها "عملا داعما لحسن العلاقات بين البلدين أولا، ولمسيرة الحوار الوطني الذي يدور في السودان ثانيا".

وقال: "نحن لدينا مبدأ يقوم على أن أي شخص يتعامل مع من يرفعون السلاح ضد الحكومة في السودان بأنه ليس معنا، وإنما هو ضدنا، ذلك أننا فتحنا الحوار مع الجميع، ولم يبق خارج دائرة الحوار إلا من يعمل لأجندات أخرى بعيدة عن الاجندات الوطنية".

وأشار عبد العاطي إلى أنه "السودان من جهتها تمنع أي عمل معارض لمصر من أراضيها، وقال: "بالتأكيد خطوة السلطات المصرية تجاه الصادق المهدي مرحب بها، لأننا من جهتنا ملتزمون بعدم السماح لأي معارض مصري بالعمل من داخل السودان"، على حد تعبيره.

وكان قادة قوى نداء السودان قد جددوا في ختام اجتماع لهم في العاصمة الألمانية برلين، التزامهم بالعمل عبر كل الوسائل المشروعة لانجاز التغيير الحقيقي في السودان.

وجاء تأكيد قادة "نداء السودان" خلال اجتماع تشاوري عقد في برلين أول أمس بدعوة من الخارجية الالمانية ضمت ممثلين للخارجية الالمانية واعضاء المجلس الرئاسة لقادة نداء السودان برئاسة الصادق المهدي.

وضم وفد التحالف الصادق المهدي رئيس نداء السودان، الأمين العام مني أركو مناوي، ونواب الرئيس مالك عقار وعمر الدقير وجبريل إبراهيم، وحامد علي النور، ونائبة الأمين العام مريم الصادق المهدي، ومسؤول العلاقات الخارجية ياسر عرمان.

و"قوى نداء السودان" هو التحالف الرئيسي للمعارضة في البلاد، وتأسس في كانون الأول (ديسمبر) 2014 من أحزاب وحركات مسلحة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.