مسؤول إيراني: زيادة السعودية لإنتاجها من النفط خارج "الأوبك" يضر بوحدة المنظمة

أكد وزير النفط الإيراني، بيجن زنكنه، ان أي زيادة في الانتاج من جانب أي عضو في "أوبك" بما يتجاوز الالتزامات التي حددتها، سيعد انتهاكا لاتفاق المنظمة.

جاء ذلك في رسالة وجهها اليوم الأحد وزير النفط الإيراني بیجن زنكنه الى وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، محمد المزروعي، الرئيس الدوري لمؤتمر منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك".

وقال المسؤول الإيراني: "وفقا لقرار مؤتمر أوبك، تم الاتفاق على ان تسعى الدول للالتزام بقرارات أوبك وخفض الانتاج 100٪ من 1 تموز (يوليو) الجاري حتى نهاية الدورة الزمنية المحددة".

واضاف: "كان من المقرر أيضا أن تقوم اللجنة الوزارية المشتركة برصد اتفاق أوبك مع الدول خارج أوبك بشأن الإنتاج وتقديم تقرير إلي الرئيس التنفيذي لأوبك".

وأكد وزير النفط الإيراني، أن "أي زيادة في الإنتاج من قبل أي عضو في منظمة الأوبك، بما يتجاوز الالتزامات المنصوص عليها في الاجتماعين 171 و174 يعد انتهاكا للاتفاق".

وقال زنكنة أيضا: "أبلغوا جميع الدول الأعضاء بضرورة الامتثال لالتزاماتها والقرارات التي اتخذت في الاجتماعين 171 و174، واتخاذ أي إجراء من جانب واحد من شأنه أن يسبب ضررا لوحدة واستقلال منظمة الأوبك".

وأشار زنكنه الى ان "إيران أعلنت في اجتماع أوبك، أن أي زيادة من جانب واحد في الإنتاج بما يتجاوز الحصة المحددة من قبل الدول الأعضاء، سيحرض أمريكا على اتخاذ إجراءات ضد إيران، ومن المؤسف، ان السلوك الأحادي لبعض الدول الأعضاء أدى إلى تقويض أسس ومبادئ المنظمة".

واضاف: "إن قرارات منظمة الأوبك ليست بالشكل الذي يتم على اساسها تبرير اجراء بعض الدول خارج أوبك بتحقيق رغبات أمريكا لزيادة الإنتاج، والذي تم تبنيه بدوافع سياسية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وإعلانه علنا"، على حد تعبيره.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه في "تويتر" أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق، في اتصال هاتفي معه أمس، على زيادة حجم الإنتاج النفطي للمملكة بمليوني برميل، لتعويض الخسائر الناجمة عن الاضطرابات في فنزويلا وإيران.

وعقب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران، في أيار (مايو) الماضي، أعلنت السعودية أنها مستعدة لسد النقص المتوقع في إمدادات النفط العالمية، جراء العقوبات المرتقب أن تفرضها واشنطن على طهران، ثالث أكبر منتجي النفط في "أوبك".

وكانت "أوبك" والمنتجين خارجها، قد أعلنوا في 22 من الشهر الجاري، زيادة في إنتاج النفط بدءاً من مطلع تموز (يوليو) الجاري، للحفاظ على إمدادات السوق، وستتم الزيادة عبر تقليص خفض الإنتاج الفعلي من 2.2 مليون برميل يومياً، إلى 1.2 مليون برميل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.