نتنياهو يسمح لأعضاء الـ "كنيست" باقتحام المسجد الأقصى مجددا

سمح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، مجددا لأعضاء في الـ "كنيست" (البرلمان)، باقتحام المسجد الأقصى بعد منعهم لنحو عامين ونصف عام.

وذكرت القناة الثانية العبرية، أن نتنياهو أرسل خطابا لرئيس الـ "كنيست" بولي إدلشتاين، أبلغه فيه بالسماح لأعضائه باقتحام المسجد الأقصى مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.

وأشارت القناة إلى أن نتنياهو أخذ بتوصيات وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ومفوض الشرطة العام روني الشيخ، وقائد الشرطة في القدس يورام هاليفي، الذين أوصوا بإمكانية السماح باقتحام "الأقصى" بشكل محدود.

وحظر نتنياهو في 8 تشرين أول/أكتوبر 2015 على أعضاء الـ "كنيست" اقتحام المسجد الأقصى، بهدف محاولة منع تمدد المواجهات التي اندلعت في الضفة المحتلة والقدس، جراء الاقتحامات المتكررة للمستوطنين للمسجد.

يذكر أن المسجد الأقصى يتعرض لهجمة ممنهجة ومحاولات تهويد مستمرة، في الوقت الذي تصعّد فيه سلطات الاحتلال إجراءاتها ضد المصلين والمرابطين وتمنع عددا منهم من دخوله بشكل نهائي، كما تلاحقهم بالضرب والإبعاد والاعتقال، فضلا عن تهديد بعضهم بسحب الإقامات إذا استمروا في دفاعهم عن المسجد وتصديهم لاقتحامات المتطرفين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.