مشروع قانون إسرائيلي يتيح للمستوطنين تملّك أراضٍ في الضفة

من المقرّر أن تعقد اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، اليوم الأحد، جلسة لمناقشة مشروع قانون يمنح المستوطنين صلاحية شراء أراضي في الضفة الغربية المحتلة.

وينص مشروع القانون الجديد على أنه "يحق لكل شخص الحصول على ملكية الأرض في يهودا والسامرة (التسمية العبرية للضفة الغربية)".

ويدّعي مقدّم المقترح، عضو الـ "كنيست" الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش (من البيت اليهودي)، أن هدفه هو "القضاء على التمييز ضد اليهود في شراء الأراضي في الضفة الغربية".

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن سموتريتش، القول "هذا الواقع الذي يفرض القيود على حق مواطن في دولة إسرائيل في امتلاك حقوق الأراضي في يهودا والسامرة فقط لأنه مواطن إسرائيلي، غير مقبول".

وأوضحت الصحيفة، أن مشروع القانون الجديد يعني "تغيير الوضع القائم في الضفة الغربية والذي يستند إلى قانون أردني صدر عام 1953 والذي منع شراء الأراضي في الضفة من قبل أولئك الذين لا يحملون الجنسية الأردنية أو أي دولة عربية أخرى".

وبقي القانون ساريًا بعد احتلال الضفة الغربية في حرب الأيام الستة، وفي أوائل السبعينيات، تمت المصادقة على مسار التفافي يسمح لليهود بشراء الأراضي؛ وهو أمر ينص على أنه يمكن شراء الأراضي من خلال شركة مسجلة في الضفة الغربية، بغض النظر عن هوية مالكي الشركة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.