"إسرائيل" تشرع بإزالة مدرسة فلسطينية جنوب الخليل

شرعت آليات إسرائيلية صباح اليوم الأربعاء، بإزالة ومصادرة غرف متنقلة لمدرسة "التحدي والصمود" الفلسطينية في "خلة الضبع" قرب التواني جنوب شرق يطا، جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بالإضافة لمصادرة محتوياتها.

وأوضح رئيس مجلس قروي التواني محمد ربعي، أن آليات تابعة لسلطات الاحتلال شرعت بتفكيك وإزالة بيوت متنقلة "كرافانات" لمدرسة خلة الضبع، بحجة البناء دون ترخيص بعد يوم من تسليمها إخطارًا بالهدم.

وقال الربعي في حديث لـ "قدس برس"، إن عملة الهدم كانت مفاجئة للمواطنين والطلبة، الذين انتظموا اليوم في مخيم صيفي أعد من قبل وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، مبينًا أن الجهات الرسمية قد شرعت بإجراءات للاعتراض على قرار إزالة المدرسة.

وأشار إلى أن هذه السياسة "تهدف لإفراغ المواطنين السريع من المنطقة عبر القيام بعملية هدم للمنشآت والمساكن، وإزالتها بشكل كامل مباشرة بعد الإخطار دون إتاحة المجال للمواطنين للاعتراض على هذه القرارات".

وكانت قوات الاحتلال، قد اقتحمت أمس (الثلاثاء)، كرافانات المدرسة وقام جنود إسرائيليون بـ "تخريب" المحتويات، وهددوا بإزالتها بشكل كامل بحجة أنها غير قانونية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.