مستوطنون ينصبون خيمة في حديقة المسجد الإبراهيمي بالخليل

نصب مستوطنون يهود اليوم الأربعاء، خيمة في حديقة المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، واعتدوا على ممتلكات بالمنطقة.

وأوضح مدير المسجد الإبراهيمي، حفظي أبو سنينة، أن المستوطنين نصبوا خيمة كبيرة في الحديقة التي تعد جزء من ساحات المسجد ونفذوا اعتداءات في المنطقة.

ونوه أبو سنينة في حديث لـ "قدس برس" اليوم، إلى أن هذه الاعتداءات جزء من الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة بحق المسجد الإبراهيمي في الخليل، والتي تتضمن محاولات مستمرة لتغيير معالمه الإسلامية.

وذكر شهود عيان لـ "قدس برس"، أن المستوطنين اليهود اقتلعوا أحد الأشجار المعمرة في حديقة المسجد الإبراهيمي، ونفذوا اعتداءات على الحديقة.

وكانت وزارة الأوقاف الفلسطينية، قد أفادت في بيان لها أمس الثلاثاء، بأن الاحتلال منع خلال النصف الأول من العام الجاري رفع الآذان في المسجد الإبراهيمي لأكثر من 298 وقتًا.

ولفتت النظر إلى أن سلطات الاحتلال قد منعت، ولأول مرة، رفع آذان صلاة الجمعة وعززت من تواجد قواتها في كل مداخل المسجد، وأغلقته ليومين متتالين بحجة الأعياد.

وتفرض سلطات الاحتلال تقسيمًا زمانيًّا ومكانيًّا على المسجد بعد مجزرة الإبراهيمي عام 1994، كما تمنع المسلمين من الصلاة فيه خلال فترة الأعياد اليهودية، وتسمح باستباحته بشكل كامل من المستوطنين.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تعمد إلى منع رفع الآذان في المسجد الإبراهيمي بحجة إزعاج المستوطنين وتخضع المصلين المسلمين لعمليات الابتزاز والتفتيش على البوابات الالكترونية والحواجز العسكرية المؤدية للمسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة من مدينة الخليل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.