نشطاء يؤكدون اعتقال السلطات السعودية الداعية "سفر الحوالي" وثلاثة من أبنائه

اعتقلت السلطات السعودية، اليوم الخميس، الداعية الإسلامي سفر الحوالي وثلاثة من أبنائه واقتادتهم إلى جهة غير معلومة، وفق ما أكد نشاط سعوديون.

ونشر نشطاء سعوديون، من بينهم حساب "معتقلي الرأي" (الناشط في متابعة أخبار المعتقلين في السعودية) تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه "تأكد لنا اعتقال الباحث والمفكر الشيخ سفر الحوالي واثنين من أبنائه، هما عبد الرحمن وعبد الله، بعد أيام قليلة من إصداره كتاب (المسلمون والحضارة الغربية) الذي وجَّه فيه النصح لآل سعود وهيئة العلماء"، قبل أن يعلن اعتقال ولده الثالث.

وأضاف حساب "معتقلي الرأي"، في تغريدة أخرى، أن "اعتقال الشيخ سفر الحوالي تصعيد خطير، ويكشف أمام الرأي العام حقيقة السلطات السعودية، التي لم تكترث قَط لسنّه ولا لمرضه وإصابته بالجلطة الدماغية، فاعتقلته بطريقة سيئة بعد دهم منزله وتقييده!".

وأكد أن الاعتقال جاء "بسبب كشفه لحجم الانتهاكات التي تمارسها تلك السلطات في سياساتها الداخلية والخارجية، ليكون السجن ثمناً للنصائح التي ذيّل بها الشيخ كتابه".

ويعاني الحوالي (68 عاماً)، من آثار كسر في الحوض، وبجلطة دماغية، أثرت على قدرته على الحديث رغم تعافيه وخروجه من المستشفى، إضافة إلى كبر سنه.

يشار إلى أن سفر الحوالي، عالم وداعية سعودي؛ وأحد تيار "شيوخ الصحوة" الذي نشط في السعودية أواخر ثمانينيات القرن العشرين. له حضور إعلامي وثقافي واجتماعي على الصعيد العربي والإسلامي، واشتهر بآرائه السياسية ومنها معارضة التدخل الأميركي بالمنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.