الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال تعلن الإضراب رفضا لقطع السلطة رواتب أسرى غزة

أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الإضراب عن الطعام بشكل تصاعدي رفضًا لقطع السلطة رواتب أسرى قطاع غزة.

وأدانت الحركة الأسيرة الممثلة للفصائل الفلسطينية في بيان نقله مكتب اعلام الأسرى التابع لحركة حماس، الاعتداء على حقوق الأسرى وعائلاتهم في الوقت الذي كان يجب على الجهات المختصة الوقوف عند مسؤولياتها، وتعزيز صمود الأسرى الذين يعتبرون الحصن الاول في مواجهة الاحتلال، وفق البيان.

وأشارت الحركة الأسيرة بأن "مصارحتها بهذا الواقع لا يعني استجداءً لطعامٍ أو شرابٍ لعائلاتها، بل هي صرخة في وجه من اعتدى على حقوقهم ومنعها من أن تصل لهم، عبر البدء بحرمان أسرى من قطاع غزة من رواتبهم، وهم من بذلوا أرواحهم في سبيل حرية هذا الشعب وصون كرامته".

وأوضحت في بيانها أن "الأسرى يشعرون بالإهانة من الوعود الكثيرة التي لم تنفذ، وقد اجتهدوا بإسماعهم الصوت همساً ولكن لا حياة لمن تنادي وإن عدم رد السلطة بإعادة رواتب الأسرى من غزة  يعني أنهم مجبرون بالدفاع عن حقوق عوائلنا".

وختمت الحركة الأسيرة بيانها بالقول "لن تسمعوا منا كلمة (نتمنى) أو (نرجو) بل نريد قراراً واضحاً لإعادة ما تم السطو عليه من مستحقات عوائلنا، ولن نتراجع عن إضرابنا حتى يتحقق مطلبنا"، بحسب البيان.

وطال قطع الرواتب عشرات الأسرى المحررين من غزة بعد الاجراءات التي فرضتها السلطة ضد القطاع بوقف صرف رواتب الموظفين. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.