اعتقالات "إسرائيلية" تطال ثمانية فلسطينيين من الضفة الغربية

جيش الاحتلال ادعى العثور على سلاح في رام الله وسلفيت وصادر أموالًا من طولكرم بدعوى ارتباطها بالفصائل الفلسطينية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، ثمانية مواطنين فلسطينيين، عقب حملة اقتحامات ومداهمات لأنحاء متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر بيان لجيش الاحتلال صباح اليوم، أن قواته اعتقلت سبعة فلسطينيين ممن وصفهم بـ "المطلوبين"، بدعوى ممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف "إسرائيلية".

وقال البيان، إن القوات الإسرائيلية صادرت مبالغ مالية تقدّر بآلاف الشواكل خلال عمليات الدهم والتفتيش في ضاحية إكتابا شرقي مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة)، بدعوى ارتباطها بالفصائل الفلسطينية.

وادعى أن قوات الاحتلال صادرت معدات وأسلحة من مدينة سلفيت (شمال القدس)، ومخيمي الجلزون شمالي رام الله والأمعري جنوب غربي المدينة (شمال القدس المحتلة).

وقد طالت الاعتقالات "الإسرائيلية"؛ ثلاثة شبان من قرية أبو قش شمالي رام الله، وشابًا من مخيم الجلزون وآخر من الأمعري، بالإضافة لمواطن من قرية كفر نعمة غربي المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت شابًا فلسطينيًا من مخيم عقبة جبر جنوب غربي مدينة أريحا (شرق القدس المحتلة)، وآخر من منطقة العبيات شرقي مدينة بيت لحم (جنوب القدس).

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال؛ خلال اقتحامها لمخيم الأمعري وتفتيش عدد من المنازل الفلسطينية، تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص الحي بشكل كثيف؛ دون الحديث عن وقوع إصابات.

وذكر مراسل "قدس برس" في الخليل، أن قوات الاحتلال سلّمت الأسيرين المحررين أكرم الفسيسي من بلدة إذنا غربي المدينة (جنوب القدس) وإسماعيل النتشة، بلاغات استدعاء للتحقيق لدى مخابراتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.