ليبرمان يهدد بعملية عسكرية ضد غزة

هدد وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة، بشن حرب جديدة "واسعة النطاق" ضد قطاع غزة.

واعتبر ليبرمان في لقاء جمعه بسكان مستوطنات إسرائيلية محيطة بالقطاع، اليوم، أن "المشكلة الحقيقية تكمن في تآكل الردع ووتراجع الإحساس بالأمن في غلاف غزة‘".

يأتي ذلك في ظل التصعيد العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة واستهداف الاحتلال لتجمعات الشبان الغزيين على طول السياج الأمن الفاصل شرقي القطاع بزعم منع إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة تجاه المستوطنات الإسرائيلية.

وأشار ليبرمان إلى أنه "لا يوجد حوار مع حماس، نحن نجري محادثات مع جميع الأطراف التي نعتبرها معنية".

وقال ليبرمان "قرأنا جميعا في الصحف أنه بسبب الطائرات الورقية وبسبب الحرائق لا يخوضون حربًا، على الرغم من أن أي شخص عاقل يرى الغابات الطبيعية تحولت إلى رماد يفهم أن الوضع غير محتمل".

وزعم ليبرمان أن جيشه "تصرف بمسؤولية والتزم بضبط النفس" في تعامله مع الأحداث على الحدود مع غزة.

وأضاف "حماس تدفعنا إلى وضع لا خيار فيه، والذي يستوجب علينا شن عملية عسكرية واسعة ومؤلمة، ليس فقط ظاهريًا (...)، أعتقد أن كل المسؤولية في هذه الحالة تقع على عاتق حماس، ولكن لسوء الحظ فإن سكان غزة سيضطرون لدفع الثمن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.