جيش الاحتلال: بدأنا بهجوم واسع على قطاع غزة سيستمر للساعات القادمة

طائرات F-16 إسرائيلية استهدفت مواقع للمقاومة في خانيونس بـ 13 صاروخًا مساء اليوم

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن الأخير قد بدأ مساء اليوم الجمعة، هجومًا واسعًا على قطاع غزة. مؤكدًا أنه "يستهدف البنية التحتية لحركة حماس، وسيستمر للساعات القادمة".

ولم يحدد المتحدث باسم جيش الاحتلال في تصريحه الصحفي المقتضب، طبيعة هذا الهجوم؛ بري، جوي أو الإثنين معًا.

وقد ذكرت عدة وسائل إعلام عبرية، أبرزها موقع "0404" الإخباري المقرب من جيش الاحتلال، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اجتمع مع وزير حربه أفيغدور ليبرمان ورئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت وعدد من القادة العسكريين في مقر وزارة حرب الاحتلال بتل أبيب (وسط فلسطين المحتلة).

وأوضح الإعلام العبري، أن قادة الاحتلال بدأوا بنقاش الأوضاع الأمنية "المتدهورة" على الحدود مع قطاع غزة وطبيعة التوتر الحالي.

وفي السياق، شن الطيران الحربي الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة، سلسلة غارات جوية على جنوبي قطاع غزة.

وأفاد راصد ميداني لـ "قدس برس"، بأن طائرات حربية من نوع "F-16" قد شنت 4 غارات متتالية على غربي مدينة خانيونس (جنوب قطاع غزة)، مستهدفة عدة مواقع لكتائب القسام؛ الذراع العسكري لحركة حماس.

وأضاف أن طائرات الاحتلال أطلقت 13 صاروخًا باتجاه مواقع المقاومة، مؤكدًا أن القصف لم يسفر عن وقوع إصابات في الأرواح، بينما تسبب بأضرار في الممتلكات الفلسطينية القريبة.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي، قد شنّ غارتين على أحد مواقع كتائب القسام؛ الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة، تلاها عدة غارات على مناطق متفرقة في القطاع.

وأوقع القصف عدة إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية. وقد أعلنت "صحة غزة" رفع مستوى جهوزيتها للتعامل مع التطورات الميدانية.

من جهته، قال المحلل السياسي، حمزة إسماعيل أبو شنب، إن التطورات الدراماتيكية الحاصلة في قطاع غزة منذ عدوان أمس وسقوط شهيد، ورد المقاومة بعملية القنص ومعاودة الاحتلال الاعتداء على المقاومة، يقودنا إلى أن السلوك الميداني هو المحدد في تصاعد أو انخفاض التصعيد.

وأضاف أبو شنب في تصريحات صحفية: "يعتبر الاحتلال ما جرى تطورًا خطيرًا، وتسعى المقاومة للحفاظ على الواقع الراهن بالرد المباشر على أي عدوان سواء استهداف مواقع أو مقاومين".

وأكد أن "الاعتداء الواسع من قبل الاحتلال يعني بأن رد المقاومة سيتوسع، ويبقى الميدان هو المقرر والمؤثر على التوجهات السياسية".

ومن الجدير بالذكر أن وزير حرب الاحتلال كان قد اتهم قادة حركة حماس بـ "جر إسرائيل إلى حرب واسعة في قطاع غزة"، مؤكدًا أن تل أبيب "جاهزة لشن عملية واسعة ومؤلمة ضد القطاع".

ونقلت قناة "أي24 نيوز" العبرية، تصريحات ليبرمان التي أدلى بها، ظهر اليوم، خلال زيارته لـ "سديروت" المحاذية للحدود الشمالية لقطاع غزة.

وصرح ليبرمان: "قادة حماس يجرون إسرائيل لوضع يكون عليها إطلاق عملية عسكرية واسعة ومؤلمة، ليس فقط في المظهر، وإنما عملية عسكرية واسعة ومؤلمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى".

وأضاف: "من الممكن العودة لواقع مدني معقول، وتسهيلات اقتصادية، مقابل وقف كامل للإرهاب والاستفزازات على الحدود".

ويشهد قطاع غزة في الآونة الأخيرة غارات عنيفة نفذتها الطائرات الحربية الإسرائيلية، وأسفرت الغارات عن استشهاد أربعة فلسطينيين وجرح العشرات خلال استهداف عدد من المواقع داخل القطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.