غوتيريش يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين للتراجع عن "حافة الصراع المدمر"

بعد التصعيد الأخير بين الفصائل الفلسطينية وجيش الاحتلال

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التراجع، عن ما وصفه بـ "حافة الصراع المدمر" بين الطرفين.

وأعرب غوتيريش، في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، استيفان دوغريك، عن "قلقه البالغ إزاء التصعيد الخطير للعنف في غزة وجنوبي إسرائيل".

وشدد على "ضرورة أن تتراجع جميع الأطراف بشكل فوري عن حافة صراع مدمر آخر".

وأردف قائلا: "أشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد الخطير للعنف في غزة وجنوب إسرائيل. آسف بشدة لخسارة الأرواح".

وتابع: "أدعو حماس والمقاتلين الفلسطينيين الآخرين إلى وقف إطلاق الصواريخ والطائرات الورقية والاستفزازات على طول السياج. ويجب على إسرائيل ممارسة ضبط النفس لتجنب المزيد من تأجيج الوضع".

وحث أمين عام الامم المتحدة "الجميع على المشاركة مع الأمم المتحدة، وخاصة منسقي الخاص نيكولاي ميلادينوف، والعمل على إيجاد مخرج من هذا الوضع الخطير".

وحذر غوتيريش من أن "أي تصعيد آخر سيعرض حياة الفلسطينيين والإسرائيليين للخطر على حد سواء، وسيعمق الكارثة الإنسانية في غزة، ويقوض الجهود الحالية لتحسين سبل العيش ويدعم عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة". 

وأمس الجمعة، شهد قطاع غزة موجة تصعيد بين الفصائل الفلسطينية والجيش الاحتلال الإسرائيلي، استمرت لعدة ساعات، أسفر عن استشهاد أربعة فلسطينيين ومقتل جندي إسرائيلي، قبل الإعلان عن التوصل لهدنة برعاية مصرية وأممية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.