السلطات المصرية تقرر غلق معبر رفح غدا الاثنين ليوم واحد

أعلنت السلطات المصرية، غلق منفذ رفح البري على الحدود مع قطاع غزة، غدا الاثنين، على أن يتم إعادة فتحه مرة أخرى واستئناف العمل به بعد غد الثلاثاء.

وأوضحت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، اليوم الأحد أن "القرار يأتي بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو".

من جانبها، أفادت الإدارة العامة للمعابر والحدود في قطاع غزة، في بيان لها، اليوم ، بأن السلطات المصرية أبلغتها بأنه سيتم غدا إغلاق معبر رفح لمدة يوم واحد بسبب احتفال الجانب المصري بذكرى "ثورة 23 يوليو".

وفي 18 أيار/مايو الماضي، أعلنت القاهرة فتح المعبر طيلة أيام شهر رمضان الماضي، قبل أن تعلن تمديد العمل بالقرار، دون أن تحدد مدة زمنية لذلك.

ومنذ مطلع تشرين ثاني/نوفمبر 2017، تتولى حكومة الوفاق الفلسطينية إدارة معابر قطاع غزة، بعد تسلمها من حركة "حماس"، تطبيقًا لاتفاق المصالحة الموقع في 12 تشرين أول/أكتوبر من العام نفسه.

ويُعد معبر رفح البري على الحدود المصرية مع قطاع غزة المنفذ البري الوحيد على العالم الخارجي لسكان قطاع غزة البالغ عددهم زهاء مليون وتسعمائة ألف نسمة، حيث تغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواعٍ تصفها بـ"الأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

أوسمة الخبر مصر فلسطين غزة معبر رفح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.