جيش الاحتلال: رصد إطلاق قذائف صاروخية من سورية في إطار القتال الداخلي

صرّح جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأن صافرات الإنذار التي دوت صباح اليوم الإثنين، في الجليل وشمال فلسطين المحتلة، ناتجة عن رصد إطلاق قذائف صاروخية في إطار القتال الداخلي في سورية.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، إنه تم إطلاق صاروخيْ اعتراض من طراز "مقلاع دَاود" في مواجهة قذائف صاروخية، خشية أن تسقط في إحدى المستوطنات شمال فلسطين المحتلة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن صافرات الإنذار قد دوت صباح اليوم، أكثر من 10 مرات في مناطق بشمال فلسطين المحتلة والجليل.

ولفت الناطق باسم قوات الاحتلال، النظر إلى أن القذائف الصاروخية السورية سقطت داخل الأراضي السورية، ولم تقع إصابات أو أضرار في "الجانب الإسرائيلي".

يشار الى أن "مقلاع داوود"؛ منظومة اعتراض صاروخية إسرائيلية تنتجها شركة أنظمة "رافائيل" الدفاعية المتقدمة، ودخلت الخدمة تجريبيًا عام 2015 بغرض إحلالها محل منظومة (MIM-104) باتريوت ومنظومة (MIM-23) هوك، وهي مصممة لاعتراض الصواريخ المقذوفة والجوالة.

وحسب جيش الاحتلال فان "مقلاع داود" مصممة لاعتراض وتدمير صواريخ يتراوح مداها من 100 إلى 200 كيلومتر، أو طائرات أو صواريخ كروز على ارتفاعات منخفضة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.