ناشطون سوريون ينعون الفنانة مي سكاف

نعى فنانون ومعارضون سوريون، اليوم الإثنين، الممثلة والناشطة السورية، مي سكاف (49 عاما).

وتوفيت سكاف ليلية الأحد/ الإثنين في العاصمة الفرنسية باريس، جراء تعرضها لأزمة قلبية.

وعُرفت سكاف بمواقفها المعارضة للنظام السوري، وبتأييدها للاحتجاجات ضده منذ بدايتها عام 2011.

واضطرت سكاف إلى مغادرة سوريا بعد إطلاق سراحها، حيث جرى اعتقالها عدة مرات، وكانت تعيش في باريس منذ عام 2013.

ونعى عشرات المعارضين والفنانين، من بينهم أديب الشيشكلي، هادي العبد الله، نوار بلبل، محمد وأحمد ملص، المعروفين بالأخوين ملص، وغيرهم، الفنانة الراحلة عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتقدم الائتلاف السوري المعارض، في بيان "بأحر تعازيه لعائلة مي ولأصدقائها ولجميع أبناء سورية".

 
 
 
وأطلق معارضون سوريون على سكاف ألقابا، منها: "الفنانة الثائرة" و"الفنانة الحرة".

وسكاف من مواليد العاصمة السورية دمشق، عام 1969، ودرست الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، وشاركت في العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية.

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.