شرطة الاحتلال تُبعد شقيقة الشيخ صلاح وزوجة ابنها 15 يومًا عن الأقصى

قررت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إبعاد شقيقة الشيخ رائد صلاح وزوجة ابنها عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 15 يومًا.

وأفادت الناشطة منتهى أمارة لـ "قدس برس"، بأنه تم الإفراج عن والدتها ناهدة صلاح أبو شقرة، وزوجة أخيها فاطمة الشيخ زيد كيلاني، شرط إبعادهما 15 يومًا عن المسجد الأقصى.

وأضافت أمارة، أنه تم الإفراج عنهما عقب ساعات من التحقيق معهما في مركز "القشلة" التابع لشرطة الاحتلال في منطقة "باب الخليل" غربي القدس المحتلة.

وأشارت أمارة في حديث سابق لـ "قدس برس"، إلى أنها كانت ومجموعة من النساء يجلسن في منطقة "باب الرحمة" ظهر اليوم بالتزامن مع اقتحام المستوطنين للأقصى.

وأوضحت أن أحد المستوطنين وخلال الجولة المسائية للاقتحامات، قال لعناصر الشرطة الإسرائيلية المرافقة لهم: "إنّه يتوجّب عليكم اعتقال هؤلاء النساء، لأن هذا المكان لنا".

ونوهت إلى أن الشرطة العاملة عند أبواب المسجد الأقصى قامت باعتقالها، واعتقال والدتها وزوجة أخيها، إلى جانب توقيف عدد من النّسوة ممن كانوا يجلسون في المكان ذاته.

وأكّدت أمارة أنه تم توقيفها لنحو ساعة في مركز شرطة الاحتلال "الياهو" القريب من "باب السلسلة" (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك)، إلّا أنه أبقى على اعتقال والدتها وزوجة أخيها في مركز "القشلة".

يشار إلى أن مجموعات كبيرة من الفلسطينيين عملوا على تنظيف وترتيب منطقة "باب الرحمة" مما تراكم فيها من الأتربة والحجارة (مما أزيل خلال عملية ترميم المصليات المسقوفة خلال السنوات السابقة)، وذلك خلال أيام شهر رمضان المبارك الماضي، حيث أقاموا سلاسل ومقاعد وطاولات وسلالم كلها مبنية من حجارة الأقصى.

ولم ترق تلك الفكرة للمستوطنين اليهود حتى بدأوا بالتحريض على الفلسطينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن ما جرى للمنطقة الشرقية في المسجد الأقصى تخريب وليس إعمار، كما طالبوا سلطاتهم المحتلة بالسيطرة على هذا المكان الذي يعدونه له وحدهم.

وعقب أيام قليلة من عمليات التنظيف، قامت شرطة الاحتلال بخلع أشجار الزيتون التي زُرعت في تلة "باب الرحمة" من قبل المتطوعين، وخربت السلالم والمقاعد التي بنيت من حجارة الأقصى.

وأصبحت شرطة الاحتلال تُلاحق النساء والمرابطين ممن يتواجدون في تلك المنطقة بالاعتقال والاستدعاء للتحقيق بحجة رباطهم هُناك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.