حماس: عملية الطعن شمالي القدس رد طبيعي على جرائم الاحتلال

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الخميس، أن العملية التي نفذها فلسطيني شمالي مدينة القدس المحتلة "رد طبيعي على الجرائم الإسرائيلية المتواصلة".

وأصيب ثلاثة مستوطنين، بجروح خطيرة، مساء اليوم، في عملية طعن بمستوطنة "آدم" شمالي القدس المحتلة، فيما استشهد المنفذ.

وباركت الحركة في بيان لها، اليوم الخميس، العملية ووصفتها بـ "البطولية" والتي نفّذها "استشهادي مقدام من أبناء شعبنا المجاهد داخل مستوطنة آدم المقامة على أراضينا".

وأضافت أن "منفّذ العملية خطَّ اليوم رسالة إلى الاحتلال وقادته أن كل المحاولات لنزع روح المقاومة من قلوب شعبنا، هي محاولات فاشلة سيدوسها مقاومونا على أبواب المستوطنات". 

وأوضحت أن "العدو سيكون واهمًا إذا ظن أن جرائمه في الخان الأحمر (تجمع بدوي شرق القدس ومهدد بالهدم)، وتدنيسه المتكرر للمسجد الأقصى في القدس، ستمر على أحرارنا مرور الكرام.

وقالت إن "على العالم أن يدرك أن أقصر الطرق للاستقرار هي عودة الحقوق لأصحابها، وإنهاء  الاحتلال البغيض عن أرضنا المباركة". 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.