محدث 2 - الكشف عن هوية منفّذ عملية الطعن شمالي القدس

الاعلام العبري

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، ان منفّذ عملية الطعن، التي وقعت مساء اليوم الخميس، شمالي مدينة القدس المحتلة، هو الشاب محمد طارق يوسف من قرية "كوبر" الواقعة شمالي مدينة رام الله.

وذكرت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني أن الشاب يبلغ من العمر 17 عاماً، وهو من القرية ذاتها التي جاء منها منفّذ عملية "حلميش" التي نفّذها الأسير عمر العبد، وأدت لمقتل ثلاثة مستوطنين وجرح آخر قبل نحو عام.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الارتباط الفلسطيني أبلغها باستشهاد شاب فلسطيني عقب إطلاق النار عليه جنوب مدينة رام الله، دون تحديد هويته.

وأفاد الجيش الإسرائيلي في بيان له، أن فلسطينياً تسلّل لمستوطنة "آدم" ونفّذ عملية طعن، أُصيب خلالها ثلاثة مستوطنين.

وأضاف أنه تم إطلاق النار على المنفّذ الذي لم يتم التعرف على هويته بعد.

وأوضحت "يديعوت أحرونوت" أن المستوطنين الثلاثة أُصيبوا في عملية الطعن، اثنان منهم يبلغون من العمر (30 و50 عاماً) وحالتهما حرجة، والآخر حالته طفيفة.

وأشارت إلى أنه تم إبلاغ المستوطنين في مستوطنة آدم بالتزام منازلهم وإغلاق جميع الأبواب، خوفاً من عملية تسلل. 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.