"إسرائيل" تقلّص كميات المياه المخصّصة للأسرى الفلسطينيين

أسرى فلسطينيون في سجون الاحتلال

قرّرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية تقليص كميات المياه المخصّصة للأسرى الفلسطينيين في سجونها، وذلك في إطار سلسلة الانتهاكات والمضايقات الممارسة بحقهم.

وقالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، اليوم الإثنين، إن وزير "الأمن الداخلي" الإسرائيلي جلعاد أردان، أصدر تعليماته لإدرة السجون ببلورة طرق لتقليص كميات المياه في أقسام الأسرى الفلسطينيين؛ بما في ذلك تقليص فترات الاستحمام.

من جانبها، أوضحت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية أن القرار الإسرائيلي يأتي في أعقاب اتهام الأسرى الفلسطينيين بتعمّد هدر المياه داخل السجون؛ من خلال ترك الصنابير مفتوحة من أجل زيادة استهلاك المياه، وبالتالي إلحاق أضرار مادية بالحكومة الإسرائيلية؛ تقدّر بملايين الشواكل سنويًا.

وتقول الصحيفة "إن التقديرات تشير إلى أن الأسرى قرّروا ضرب دولة إسرائيل بنوع جديد من الإرهاب، وهو إهدار الماء، ولهذا السبب يتركون الصنابير في الحمام مفتوحة لعدة ساعات".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تفرض إجراءات عقابية على الأسرى الفلسطينيين في سجونها؛ بهدف التضييق عليهم؛ من بينها منع زيارات ذويهم أو تخفيفها وتقليص مدة الفورة (الاستراحة) وفرض غرامات مالية باهظة عليهم، ومنعهم من مشاهدة التلفاز، وغيرها.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير؛ من بينهم 60 أسيرة، ونحو 350 طفلًا، و430 أسيرًا إداريًا، إلى جانب نحو 1800 أسير مريض. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.