الاحتلال الإسرائيلي يعتقل مراسل "قدس برس" في نابلس محمد منى

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، على اعتقال الصحفي محمد أنور منى مراسل وكالة "قدس برس إنترناشيونال"، عقب دهم منزله في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقالت عائلة منى لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل نجلها محمد (35 عامًا) في قرية "زواتا" غربي مدينة نابلس، وقامت باعتقاله؛ قبل أن تنقله لجهة غير معلومة.

ونوهت إلى أن مخابرات الاحتلال، التي رافقت القوة الإسرائيلية لحظة اقتحام المنزل، أخضعت محمد لتحقيق ميداني قصير قبل أن تُبلغه بقرار الاعتقال.

وذكر شهود عيان لـ "قدس برس"، أن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا مدخل زواتا وأحاطوا العمارة التي يسكنها الزميل الصحفي محمد منى؛ قبل أن يقتحموا منزله ويقوموا باعتقاله.

وكان منى قد اعتقل أكثر من مرة لدى سلطات الاحتلال، وأمضى ما يزيد عن الـ 7 سنوات (على فترات) في السجون الإسرائيلية؛ بينها عدة فترات ضمن الاعتقال الإداري.

وشارك في اعتقاله الأخير؛ عام 2014، في الإضراب المفتوح عن الطعام والذي خاضه الأسرى الإداريون لمدة 63 يومًا في سجون الاحتلال تنديدًا باستمرار اعتقالهم دون محاكمة أو تهمة واضحة.

يُشار إلى أن آخر اعتقال للزميل محمد منى، كان بتاريخ 7 آب/ أغسطس 2013، وأخضعته سلطات الاحتلال حينها للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، وقامت بتجديدها دون محاكمة أو لائحة اتهام. وأفرجت عنه بتاريخ 1 نيسان/ أبريل 2015، بعد اعتقال إداري استمر لـ 20 شهرًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.