الصحة الفلسطينية: 155 شهيدا وأكثر من 17 ألف مصاب منذ بدء مسيرات العودة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، اليوم الخميس، أن عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلين منذ بداية مسيرة "العودة" في 30 من آذارا/مارس الماضي، وصل إلى 155 شهيدا، وأكثر من 17 ألف جريح.

وأشارت الوزارة في بيان لها، اليوم، أن 23 من الشهداء هم من الأطفال، وثلاثة من الإناث.

ووفق البيان، فقد أصيب خلال تلك الفترة نحو 17 ألف و259 فلسطينيا بجروح مختلفة، من بين مجمل المصابين 3 آلاف و279 طفلا، وألف و553 سيدة.

وأوضح البيان، أنه تمت معالجة 8 آلاف و188 منهم دخال النقاط الطبية الميدانية، و9 آلاف و71 حالة في المشافي، في حين بلغت عدد الإصابات الخطيرة 404 إصابات، في حين بلغت المتوسطة 4 آلاف و141، والطفيفة 4 آلاف و354 إصابة.

وبينت المعطيات، أن  من بين العدد الكلي للإصابات هناك 4 و348 بالرصاص الحي، و430 بالرصاص المطاطي، وألف و593 بالاختناق بالغاز، وألفين و700 بشطايا في الجسد.

وجاء في المعطيات،  إن 648 أصيبوا بالرأس والرقبة، و374 بالصدر والظهر، و409 بالبطن والحوض، وألف 148 بالأطراف العلوية، و4 آلاف و546 بالأطراف السفلية، وألف و717 بأماكن متعددة.

وأشارت إلى أن عدد حالات البتر وصلت إلى 69، بينها 61 في الأطراف السفلية، وحالتين في الأطراف العلوية، وست حالات في أصابع اليد.

ويتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948 (احتلال فلسطين)، ورفع الحصار عن قطاع غزة (متواصل منذ نحو 12 عامًا).

ويقمع جيش الاحتلال، تلك المسيرات السلمية (أطلق عليها اسم مسيرات العودة الكبرى) بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.