مصادر عبرية: 7 حرائق بمستوطنات غلاف غزة بفعل "البالونات" الحارقة

ذكرت مصادر عبرية، أن الشبان الفلسطينيين استمروا في إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، اليوم الأحد، نحو المدن والبلدات المحاذية للقطاع، ما تسبب في اندلاع حرائق بأراض زراعية ومنشآت في محيط قطاع غزة.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عبر موقعها الإلكتروني أن أكبر الحرائق اندلعت اليوم على مقربة من طريق رئيس في مستوطنة "كيسوفيم"، حيث تعمل فرق الإطفاء على إخماد النيران هناك.

وذكر موقع "0404" العبري أن سبعة حرائق اندلعت في مستوطنات غلاف غزة بفعل استمرار إطلاق البالونات المحملة بالمواد الحارقة.

وأضاف أن العشرات من الزجاجات الحارقة انطلقت من قطاع غزة نحو المستوطنات، كان آخرها في مستوطنة “كيسوفيم”.

وفي ذكرى “يوم الأرض” (30 من شهر آذار/ مارس الماضي) بدأ الفلسطينيون حركة احتجاجية أطلقوا عليها اسم "مسيرات العودة"، مُطالبين بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

وبعد أسابيع من بدء تلك المسيرات، أدخل الشبان الفلسطينيون أداة جديدة لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي من خلال إطلاق طائرات ورقية وبالونات محمّلة بالمواد المشتعلة (زجاجات حارقة، عبوّات ناسفة) باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، أسفرت عن إحراق مساحات واسعة من الأحراش والحقول والغابات.

ونتيجة لذلك، أصبح الجيش الإسرائيلي يُلاحق كل من يُطلق طائرة أو بالوناً من خلال إطلاق النار عليه سواء من خلال طائراته أو قناصيه.

وأوضحت القناة الثانية في التلفزيون العبري، أن الأضرار الناجمة عن الحرائق التي اندلعت في المستوطنات الواقعة في غلاف قطاع غزة منذ أكثر من ثلاثة شهور، قُدّرت بثلاثين مليون شيقل (8 ملايين دولار).

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.