رام الله تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة

طالبت حكومة التوافق الفلسطينية، المجتمع الدولي بتدخل عاجل لوقف العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد سيدة فلسطينية حامل وابنتها الرضيعة وشاب، منذ أمس الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الحكومة، يوسف المحمود، في تصريح صحفي اليوم الخميس، "إن حكومة الاحتلال والإدارة الامريكية يتحملان المسؤولية عن التصعيد الخطير الذي يشهده قطاع غزة، واستمرار الحصار منذ 11 عامًا".

وأضاف المحمود "استمرار حصار غزة فاقم الأوضاع وطال كافة مستويات الحياة، وما زال يدفع بأبناء شعبنا إلى مزيد من التوتر والمخاطر".

واعتبر أن "الخطر الشديد الذي يحدق بالقضية الفلسطينية برمتها يستوجب تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية على الفور".

وأكّدت حكومة التوافق الوطني على ضرورة تمكينها من أداء مهامها في قطاع غزة بشكل كامل.

ويشهد قطاع غزة منذ ساعات أمس الأربعاء، موجة تصعيد عسكري جديدة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي أقر بقصف ما يزيد عن 140 هدفا في القطاع، خلال ساعات الليلة الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، عن استشهاد السيدة إيناس محمد خماش (23 عامًا)؛ وهي "حامل"، وطفلتها بيان خماس (سنة ونصف) وإصابة زوجها محمد خماش بجراح متوسطة جراء استهداف الاحتلال لمنزل العائلة في منطقة الجعفراوي بدير البلح وسط قطاع غزة.

وكان الناطق باسم صحة غزة، أشرف القدرة، قد قال إن الشاب علي يوسف الغندور (30 عامًا)، قد استشهد باستهداف إسرائيلي، الليلة الماضية، شمال قطاع غزة، وأشار إلى إصابة 12 مواطنًا بجراح متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.