الجيش الإسرائيلي: قصفنا 150 هدفا في قطاع غزة

صورة أرشيفية

يواصل الطيران الحربي الإسرائيلي منذ الليلة الماضية، شن غارات جوية ضد أهداف سكنية وزراعية وأخرى تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في بيان مقتضب اليوم الخميس، إن القوات الإسرائيلية أغارت على نحو 150 هدفا في غزة، ردّا ما قال إنه إطلاق لـ 180 قذيفة صاروخية من داخل أراضي القطاع باتجاه أهداف إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وادّعى أن منظومة "القبة الحديدية" تمكنت من اعتراض نحو 30 قذيفة صاروخية، وأن معظم ما تبقى منها سقط في مناطق مفتوحة.

من جانبها، أفادت مصادر محلية فلسطينية بأن طائرات الاحتلال استهدفت اليوم مواقع تابعة لـ "كتائب القسام" (الذراع العسكري لحركة حماس)، شمال قطاع غزة وجنوبه.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن طائرات الاحتلال قصفت أرضًا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، لافتة إلى إصابة مواطنين اثنين.

ويشهد قطاع غزة منذ ساعات أمس الأربعاء، موجة تصعيد عسكري جديدة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، أسفرت حتى الآن عن استشهاد 3 فلسطينيين؛ رضيعة ووالدتها الحامل وشاب.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، عن استشهاد السيدة إيناس محمد خماش (23 عامًا)؛ وهي "حامل"، وطفلتها بيان (سنة ونصف) وإصابة زوجها محمد خماش بجراح متوسطة جراء استهداف الاحتلال لمنزل العائلة في منطقة الجعفراوي بدير البلح وسط قطاع غزة.

وكان الناطق باسم صحة غزة، أشرف القدرة، قد قال إن الشاب علي يوسف الغندور (30 عامًا)، قد استشهد باستهداف إسرائيلي، الليلة الماضية، شمال قطاع غزة، وأشار إلى إصابة 12 مواطنًا بجراح متفاوتة.

وقد دوّت صافرات الإنذار في عسقلان ومستوطنات "غلاف غزة"؛ منذ ساعات فجر اليوم، عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية "رشقات" من القذائف الصاروخية تجاهها.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال غزة قصف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.