ميلادينوف يلغي زيارته إلى غزة بسبب التصعيد

أعلن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، عن إلغاء زيارته المقرّرة لقطاع غزة، اليوم الخميس.

يأتي هذا في ظل التصعيد الميداني الذي يشهده قطاع غزة منذ مساء أمس الأربعاء؛ حيث نفذّ الطيران الحربي الإسرائيلي حتى اليوم أكثر من 150 غارة جوية على أهداف فلسطينية في غزة، ما أسفر عن استشهاد طفلة رضيعة ووالدتها الحامل، بالإضافة إلى شاب.

وفي المقابل، أعلنت المقاومة الفلسطينية مسؤوليتها عن قصف مستوطنات يهودية في محيط القطاع بعشرات القذائف الصاروخية، ردا على العدوان العسكري الإسرائيلي.

وكان ميلادينوف قد أصدر فجر اليوم، بيانا قال فيه إنه ينظر بقلق إزاء تدهور الأوضاع في قطاع غزة.

وأضاف "في حال عدم توقّف هذا التصعيد، فإن الأوضاع ستكون كارثية على الجميع".

وكان من المقرّر أن يلتقي ميلادينوف خلال زيارته، بعدد من قيادات حركة "حماس" لبحث مشروع اتفاق تهدئة طويل الأمد مع الاحتلال الإسرائيلي.

وكان جيش الاحتلال، قد أعلن قصف نحو 150 هدفا في غزة، ردّا على ما قال إنه إطلاق لـ 180 قذيفة صاروخية من داخل أراضي القطاع باتجاه أهداف إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال غزة تصعيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.