الاحتلال يمدد اعتقال صحفية فلسطينية في سجونه

بزعم استكمال التحقيقات

قضت محكمة "عسقلان" العسكرية الإسرائيلية، اليوم الخميس، بتمديد اعتقال الصحفية الفلسطينية لمى خاطر (42 عامًا)، لمدة 12 يوما إضافيا.

وقالت "جمعية نادي الأسير الفلسطيني" في بيان لها، إن المحكمة برّرت قرار تمديد الاعتقال بحاجتها لاستكمال التحقيقات مع خاطر التي تتعرّض لتحقيق قاسٍ يتواصل معها لأكثر من 20 ساعة يوميًا، وذلك منذ 17 يومًا.

ونقلت الجمعية الحقوقية عن خاطر المعتقلة على خلفية كتاباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما مفاده بأن جلسات التحقيق معها تبدأ منذ الساعة السابعة صباحًا وتستمر حتى الساعة الثالثة فجرًا من اليوم التالي، وبشكل متواصل.

وأوضحت خاطر، أن المحققين الإسرائيليين يقومون بتقييدها طيلة فترة جلسات التحقيق، ومن ثم يتم نقلها إلى الزنزانة لمدة أربع ساعات، قبل استئناف التحقيق معها مجددًا.

كما أشارت إلى تعرّضها للشتم والتهديد بحرمانها من أطفالها وبالسجن لفترات طويلة أو الاعتقال الإداري، فضلا عن إجبارها على تناول الطعام داخل غرفة التحقيق.

يُشار إلى أن الأسيرة خاطر اعتقلت في الرابع والعشرين من شهر تموز/ يوليو الماضي من منزلها في الخليل (جنوب القدس المحتلة).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.