دراسة أمريكية: الإشعاعات الصادرة من شاشات الأجهزة الالكترونية قد تسبب العمى

حذرت دراسة أمريكية حديثة، من تسبب الإشعاعات الصادرة من شاشات الأجهزة الإلكترونية كالهواتف النقالة وأجهزة الحاسوب، بحدوث ضرر دائم على نظر الإنسان.

ووفق دراسة حديثة لجامعة "توليدو" بأوهايو، فإن تفاعل الأشعة الزرقاء مع شبكية العين قد يؤدي إلى موت الخلايا، أو حدوث ما يسمى بـ "الضمور البقعي".

وقال البروفسور المساعد في قسم الكيمياء الحيوية بالجامعة أجيث كاروناراثني، إن "الضمور البقعي هو أحد الأسباب الرئيسية للعمى في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم".

وأضاف "في هذه المرحلة لا ندري ما السبب الرئيسي. نعرف كيف يحدث ذلك لأن هناك مسارات متعددة تؤدي الى موت الخلية" يقول كاروناراثني.

بينما أشار كاسون راتنياكي وهو باحث آخر مشارك في الدراسة إلى أن "الأشعة المنبعثة من هذه الشاشات سامة والضرر الذي تلحقه بالعين لا يمكن إصلاحه. لأن المستقبلات الضوئية في شبكية العين لا تتجدد بعد موتها".

وفيما يسعى الباحثون لتطوير قطْرة للعين للحد من الضرر، فقد أوصوا في الوقت الراهن بتجنب النظر لفترات طويلة في شاشات الأجهزة الإلكترونية، خاصة في الظلام.

يشار إلى أنه من أعراض الضمور البقعي تدهور تدريجي للرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، خاصة في مركز العين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.