استشهاد فلسطيني في غزة متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي

ليرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 167 شهيداً منذ بدء مسيرات العودة الكبرى

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عن استشهاد مواطن فلسطيني، صباح اليوم السبت، متأثّراً بجراحه التي أُصيب بها الجمعة، ليرفع عدد شهداء مسيرات العودة في قطاع غزة إلى 167 شهيداً.

وقالت وزارة الصحة، في بيان لها، إن "المواطن أحمد جمال سليمان أبو لولي البالغ من عمره (40 عاماً)، استُشهد متأثرًا بجراحه التي أُصيب بها أمس، جرّاء طلق ناري في الحوض شرق رفح".

وأضافت، أن "الجيش الإسرائيلي تعمّد قنص الفلسطينيين بشكل مباشر في أماكن قاتلة وحساسة من الجسد باستخدام أعيرة نارية متنوّعة، وذلك وفقاً لما وصل من إصابات وشهداء للمشافي في الجمعة العشرين لمسيرات العودة".

وأشارت إلى أن الجنود الإسرائيليين ركزوا على استهداف الطواقم الطبية، رغم وضوح شاراتها الطبية المعروفة دولياً، حيث استشهد أمس المسعف المتطوع عبد الله القططي برصاصة قاتلة جهة القلب أثناء تأدية عمله الإنساني مع فريقه التطوعي في إسعاف المصابين شرق رفح،

وأوضحت أن خمسة مسعفين آخرين أُصيبوا بجراح متفاوتة، كما أن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب سيارات الإسعاف، وعرّضت حياة طواقمها الطبية للخطر المباشر.

وشددت وزارة الصحة الفلسطينية، على ضرورة تدخل المجتمع الدولي ومؤسساته الإنسانية والحقوقية والعمل الفوري لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا، وفقاً للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة.

وباستشهاد "أبو لولي" يرتفع عدد الشهداء إلى 167 شهيداً فلسطينيا، منذ بدء مسيرات العودة الكبرى في 30 آذار/ مارس الماضي في قطاع غزة، إلى جانب إصابة نحو 18 ألف مواطن.

 

أوسمة الخبر فلسطين شهداء غزة احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.