ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال "لومبوك" المدمر في إندونيسيا إلى 387

ارتفع عدد ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة "لومبوك" الإندونيسية، الأحد الماضي، إلى 387 قتيلا، وفق معطيات رسمية.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث (حكومية)، في بيان لها، اليوم السبت، إن الزلزال أسفر عن نزوح نحو 390 ألف شخص، وتدمير قرابة 68 ألف منزل.

وذكرت الهيئة إلى أن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع، مشيرة إلى أنه لا يزال هناك أشخاص تحت أنقاض المباني المنهارة جراء الزلزال.

والأحد الماضي، ضرب زلزال مدينة "لومبوك" شرقي إندونيسيا، حيث بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر، على عمق 10.5 كيلومترات تحت الأرض.

وتقع أندونيسيا في منطقة تُسمى "حزام النار" وهو قوس من خطوط الصدع تدور حول حوض المحيط الهادئ المعرض للزلازل المتكررة والثورات البركانية. 

وتعرضت البلاد لخسائر كبيرة جرّاء زلزال المحيط الهندي الذي وقع في 26 كانون أول/ ديسمبر عام 2004، وقدرت قوته بـ 9.1 درجات على مقياس ريختر. 

وتسبب الزلزال في توليد موجة تسونامي راح ضحيتها ما يقارب 320 ألف شخص، وتكبدت أندونيسيا أعلى نسبة من الخسائر في الممتلكات والأرواح. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.