محدث - شرطة الاحتلال تُبعد 8 فلسطينيات عن الأقصى 14 يومًا

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ثماني فلسطينيات من أصل عشرة، عن المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، لمدة أسبوعين، بعد أن اعتقلن من أبواب الأقصى ظهر اليوم الأربعاء.

وأفادت الفلسطينية منتهى أمارة لـ "قدس برس"، بأن الشرطة الإسرائيلية أفرجت عن جميع المعتقلات، ما عدا اثنتين (هما من سكان القدس بينهن المعلمة خديجة خويص) ما زالتا في التحقيق في مركز "القشلة" غربي القدس.

وأضافت أمارة، أن شرطة الاحتلال أفرجت عن ثماني معتقلات، شرط إبعادهنّ عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين، ودفع كفالة مالية.

وأوضحت أن المفرج عنهن هن؛ ناهدة أبو شقرة (شقيقة الشيخ رائد صلاح)، سلسبيل أمارة، ساجدة محاميد، سماح محاميد، نور محاجنة وابنتها إيلاف محاجنة، مريم جبارين، فاطمة محاميد، لافتة إلى أن جميعهن من الداخل الفلسطيني المحتل (أم الفحم، زلفة).

وكانت قوات من الشرطة الإسرائيلية، قد شنّت حملة اعتقالات بحق نساء فلسطينيات، بعد خروجهن من المسجد الأقصى، بحجة أنهنّ كنّ يتواجدن في منطقة “باب الرحمة” (الجهة الشرقية من المسجد).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.