غزة.. السلطات الإسرائيلية تمنع فلسطينية من مرافقة طفلها للعلاج

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية مواطنة فلسطينية من مرافقة طفلها ذي الثلاثة أعوام، في رحلة علاجه من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، إن السلطات الإسرائيلية منعت والدة الطفل الفلسطيني "لؤي الخضري" من مغادرة قطاع غزة، لمرافقة نجلها للعلاج في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وفي محاولة لتبرير قرارها بحق الفلسطينية "حنان الخضري"، ادّعت سلطات الاحتلال أن المواطنة "مقرّبة من حركة حماس"، على حد زعمها.

وفي المقابل، حاولت الخضري العثور على من يرافق نجلها "لؤي" البالغ من العمر ثلاثة أعوام، في رحلة علاجه من مرض السرطان؛ حيث قامت بنشر مناشدات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لاقت تجاوبا من قبل مواطنين فلسطينيين.

وتم تشخيص الطفل الفلسطيني "لؤي الخضري" بمرض السرطان في كانون ثاني/ يناير الماضي، وخضع للعلاج في مستشفى "المطلع" الفلسطيني و"هداسا" الإسرائيلي في القدس.

وفي أيار/ مايو الماضي، نُقل الطفل للعلاج في مشفى "النجاح" بمدينة نابلس؛ دون أن تتمكّن والدته من مرافقته بموجب قرار إسرائيلي منعها من ذلك.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلية منع خضري من الحصول على تصريح لدخول الضفة الغربية لاستكمال علاج طفلها.

 

أوسمة الخبر فلسطين احتلال تصاريح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.