حماس: اختتام جولة مشاورات بين الفصائل الفلسطينية حول التهدئة والمصالحة في القاهرة

أشارت إلى أنه سوف يتم استئناف المشاورات بعد إجازة عيد الأضحى المبارك

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن جولة مشاورات بين الفصائل الفلسطينية، حول المصالحة الداخلية والتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، اختتمت أمس الجمعة في العاصمة المصرية "القاهرة"، على أن تستأنف بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.

وصرّح حسام بدران؛ رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حركة حماس وعضو وفدها إلى القاهرة، بأن وفد الحركة عقد سلسلة من اللقاءات الثنائية مع "الأشقاء" المصريين، ومع كل الفصائل الفلسطينية.

وأوضح بدران في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، أن المباحثات تركزت حول ضرورة إنجاز المصالحة الفلسطينية على قاعدة الشراكة الوطنية الكاملة بما يحقق وحدة الشعب الفلسطيني ويعزز صموده في وجه المحتل.

وأضاف: "كما تناولت المباحثات سبل بناء بيئة فلسطينية مناسبة لتحقيق ذلك، وفِي مقدمتها رفع الإجراءات العقابية المفروضة على شعبنا في قطاع غزة، وتطبيق اتفاق المصالحة الشامل الموقع عام 2011، ومخرجات اتفاق بيروت يناير 2017".

وقد ركزت المباحثات، وفق القيادي في حماس، على آليات تثبيت وقف إطلاق النار المعلن عام 2014 بما يحقق كسر الحصار عن غزة، وبما يضمن رفع المعاناة عن الفلسطينيين.

وأردف بدران: "اتسمت المباحثات بالجدية والحرص الكبير على تحقيق طموحات شعبنا وآماله، وقد تم الاتفاق على استئناف الفصائل اجتماعاتها في القاهرة بعد إجازة عيد الأضحى مباشرة لمواصلة المباحثات وصولًا لتحقيق أهداف شعبنا في الوحدة وكسر الحصار".

وثمن القيادي في حماس "الروح الوطنية العالية المسؤولة" لقادة الفصائل الفلسطينية المجتمعين في القاهرة، "الذين رسموا لوحة وطنية توافقية تبشر بمستقبل أفضل دون إقصاء أو تهميش لأحد".

وفي السياق ذاته، بيّن عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عزّت الرشق، عبر موقع "تويتر" أمس الجمعة، "عرضنا رؤيتنا حول التهدئة، واستمعنا لأفكار وملاحظات مهمة من الأخوة في الفصائل".

ويتواجد في القاهرة، منذ الثلاثاء الماضي، وفد من حركة "حماس" (من خارج فلسطين)، على رأسه صالح العاروري؛ نائب رئيس المكتب السياسي للحركة؛ التحق به مؤخرًا وفد آخر من قطاع غزة.

كما يتواجد ممثلون عن الفصائل الفلسطينية، أبرزها: الجهاد الإسلامي، لجان المقاومة الشعبية، حركة الأحرار، المقاومة الشعبية، حركة المجاهدين، جبهة النضال الوطني.

ومنذ أسابيع، تناقش حركة حماس مع مصر والأمم المتحدة، مقترحًا لتحقيق المصالحة ووقف إطلاق النار، وتنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة.

وذكرت حماس في تصريح لعضو مكتبها السياسي، حسام بدران، أن الحركة تلقت "دعوة كريمة" من جمهورية مصر العربية لزيارة القاهرة لمواصلة المباحثات المتعلقة بإنجاز المصالحة الوطنية، وسبل إنهاء حصار قطاع غزة وإعادة إعماره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.