انطلاق خامس رحلة بحرية من ميناء غزة للمطالبة بكسر الحصار

انطلقت، اليوم السبت، مسيرة بحرية من قطاع غزة، هي الخامسة من نوعها خلال العام الجاري، باتجاه الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة عام 1948، للمطالبة برفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

وذكرت هيئة "الحراك الوطني لكسر الحصار"، في بيان لها، أن المسيرة انطلقت بمشاركة 40 قاربا من مرفأ الصيادين بمدينة غزة باتجاه الحدود الشمالية البحرية للقطاع.

وأشارت إلى أن على متن القوارب عشرات الفلسطينيين، منهم مرضى، وجرحى، وطلبة ممنوعون من السفر .

وقالت الهيئة في بيانها "خرجت المسيرة للمطالبة برفع الحصار وإطلاع العالم الخارجي على معاناتنا".

وأضافت: "نريد ميناء بحريا لتواصل مع العالم بشكل سريع، فالأوضاع مأساوية في القطاع وهذا حق لنا".

وجددت الهيئة التأكيد على أن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة "مرفوض ومخالف لكافة القوانين والأعراف الدولية".

وتابعت: "نعمل على تسير مزيد من المسيرات البحرية السلمية".

وسبق هذه التظاهرة أربع مسيرات بحرية مشابهة، منذ 29 مايو/أيار الماضي، بتنظيم من الهيئة ذاتها.

يذكر أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ العام 2006 تسبب بأزمات وتداعيات كارثية على سكان القطاع، ووفقاً لتقارير أوروبية  فإن 40 في المائة من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1.95 مليون نسمة يقعون تحت خط الفقر، فيما يتلقى 80 في المائة منهم مساعدات إغاثية نتيجة الحصار الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.