غزة.. 20 ألف فلسطيني ينتظرون إعادة إعمار منازلهم

قالت "اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن غزة" (غير حكومية)، إن نحو 20 ألف مواطن فلسطيني لا يزالون مهجرين من منازلهم المدمّرة في قطاع غزة، بفعل العدوان العسكري الإسرائيلي الأخير عام 2014.

ودعا رئيس اللجنة، جمال الخضري، في بيان صحفي صدر اليوم الأحد، بتحرك سريع لإنهاء معاناة هؤلاء "بأسرع وقت ممكن"، موضحا أن إعادة إعمار منازلهم يتطلب توفير مبلغ 150 مليون دولار.

وأشار إلى أن المهجّرين من منازلهم بفعل الحرب الإسرائيلية الأخيرة يقيمون منذ عام 2014 في خيام أو بيوت من صفائح (كونتينرات) أو بيوت مستأجرة.

وطالب الخضري، الدول المانحة المشاركة في مؤتمر القاهرة الذي انعقد عام 2014، بالإيفاء بالتزاماتهم تجاه قطاع غزة؛ باعتبار أن ذلك "استحقاق أخلاقي وإنساني وقانوني".

وأشار إلى المعيقات التي تواجه إعمار قطاع غزة، وتتمثل أبرزها في القيود الإسرائيلية المفروضة على المعابر، والتي تمنع السماح بدخول مواد البناء إلى القطاع.

وشنّ الجيش الإسرائيلي حربا على قطاع غزة، في 7 تموز/ يوليو 2014، أسفرت عن استشهاد 2320 فلسطينيا، وهدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر عشرات الآلاف من المنازل، بحسب بيانات رسمية.

وتعهدت دول عربية ودولية في مؤتمر القاهرة الذي انعقد في تشرين أول/ أكتوبر 2014، بتقديم نحو 5.4 مليارات دولار أمريكي، نصفها تقريبا تم تخصيصه لإعمار غزة، فيما النصف الآخر لتلبية بعض احتياجات الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.