بعد 34 يومًا في التحقيق.. الاحتلال ينقل الأسيرة لمى خاطر لسجن "هشارون"

سلطات الاحتلال حولت الأسيرة فداء دعمس للاعتقال الإداري مدة 6 شهور

نقلت مصلحة السجون التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأسيرة الفلسطينية لمى خاطر (42 عامًا)، من مركز تحقيق "عسقلان" إلى سجن "هشارون".

وقال محامي جمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، فراس الصباح، اليوم الإثنين، إن إدارة عسقلان نقلت الأسيرة خاطر إلى سجن "هشارون"، وذلك بعد 34 يومًا من التحقيق المتواصل معها.

وبينت الجمعية الحقوقية، أنه من المفترض أن تُعقد للأسيرة خاطر جلسة للمرة الثامنة في الـ 29 من شهر آب/ أغسطس الجاري، بذريعة استكمال الإجراءات القضائية.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة خاطر من منزلها في مدينة الخليل في الـ 24 من شهر تموز/ يوليو الماضي، ووجهت لها عدة تُهم تتضمن "التحريض" من خلال كتاباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي أم لخمسة أبناء.

وفي سياق متصل، أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، بأن إدارة سجون الاحتلال حولت الأسيرة فداء محمد دعمس (24 عامًا) من بلدة بيت أمر شمالي الخليل، للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وهي محتجزة في سجن "هشارون".

واعتقلت دعمس في الـ 29 من شهر أيار/ مايو الماضي، حيث تعرضت للضرب من قبل إحدى المجندات الإسرائيليات، كما تم تكبيلها بقيود بلاستيكية بشدة خلال نقلها بالجيب العسكري إلى مركز تحقيق "عتصيون" قبل نقلها لاحقًا لسجن "هشارون".

وفي سياق آخر، أوضح "نادي الأسير" أن الأسيرين؛ جمال السيد من مدينة جنين وصدام عوض من الخليل، علّقا إضرابهما عن الطعام منذ أيام. منوهة لعدم وجود أي أسير إداري مُضرب عن الطعام حاليًا في سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.