وزير اسرائيلي: أستبعد التوصل إلى تهدئة مع حماس

استبعد وزير السياحة الإسرائيلي، ياريف ليفين، إمكانية التوصل إلى اتفاق تهدئة عسكرية طويلة الأمد مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة.

وقال ليفين خلال مقابلة مع إذاعة "مكان" العبرية، اليوم الخميس، "أستبعد إمكانية التوصل إلى تسوية مع حركة حماس الإرهابية، وإن تحقق ذلك فإنها ستصمد لفترة زمنية قصيرة"، حسب تقديره.

وذكر الوزير المنتمي لحزب "الليكود" الحاكم، أن السلطات الإسرائيلية غير معنية باللجوء إلى إجراءات عسكرية ما دام يمكن التوصل إلى حلول، مشددا على أن "الخيار العسكري موجود دائما ولكنه الأخير"، وفق قوله.

من جانبه، قال النائب في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" عمير بيرتس، "يترتب على إسرائيل فرض ثلاثة شروط على حماس؛ وهي أنه لا اتفاق في قطاع غزة بدون السلطة الفلسطينية، وإعادة الإسرائيليين المحتجزين في القطاع، وتجريد غزة من السلاح مقابل إعادة الإعمار".

يُذكر أن مصر وقطر والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، وجهات دولية أخرى، تسعى لإبرام اتفاق تهدئة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وبين الجيش الإسرائيلي.

وتسعى الأطراف المعنية بالتوصل لاتفاق تهدئة يضمن تخفيف الحصار الذي فرضته "إسرائيل" على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاما، وتنفيذ مشاريع لقطاعات حيوية (الصحة، الكهرباء، الصرف الصحي والمياه، التشغيل المؤقت)، وزيادة مساحة الصيد وعودة العمل في المعابر إلى ما كان عليه الحال قبل آذار/ مارس الماضي.

وقتلت "إسرائيل" أكثر من 170 فلسطينيا وأصابت الآلاف برصاص جنودها، منذ انطلاق مسيرات "العودة" في الواحد والثلاثين من آذار/ مارس الماضي على طول الحدود الشرقية للقطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.