واشنطن بوست: الإدارة الأمريكية تقرر قطع كل الدعم المالي لـ "أونروا"

الصحيفة قالت إن البيت الأبيض سيعلن عن حزمة قرارات تتعلق باللاجئين الفلسطينيين خلال أسابيع؛ من بينها الدعوة إلى تقليص عددهم بنسبة 90 %

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن إدارة الرئيس دونالد ترمب قرّرت إلغاء دعمها المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا".

وذكرت الصحيفة، أن البيت الأبيض سيعلن عن هذا القرار خلال الأسابيع القادمة، كما سيدعو إلى تقليص عدد اللاجئين الفلسطينيين المعترف بهم دوليا والبالغ عددهم 5 ملايين لاجئ فلسطيني إلى ما نسبته 10 في المائة فقط من عددهم الحقيقي.

وأوضحت أن القرار يأتي بسبب "عدم رضا الإدارة الأمريكية عن أنشطة أونروا وفعالياتها".

وأضافت "تطبيق السياسات الجديدة للولايات المتحدة تجاه أونروا سيبدأ فعليا مع بداية الشهر القادم؛ حيث ستقوم الحكومة الأمريكية بالإعلان عن سياستها الجديدة بالتعامل مع منظمة أونروا، ستبدأ باعتراف واشنطن بوجود نصف مليون لاجئ فلسطيني فقط من أصل 5 ملايين لاجئ فلسطيني كما تشير منظمة أونروا".

ويأتي هذا التقرير بعد أقل من أسبوع على تداول وسائل إعلام عبرية لتقارير أفادت باستعداد البيت الأبيض للإعلان عن سياسة جديدة تهدف إلى إلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، من خلال برنامج من سلسلة خطوات تهدف بالأساس إلى إلغاء وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، قد أعلنت قبل نحو أسبوع، عن تقليص ميزانية المساعدات الأميركية للسلطة الفلسطينية بقيمة 200 مليون دولار.

وسيُعقد في نهاية شهر سبتمبر / أيلول المقبل، مؤتمر للدول المانحة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لمناقشة مسألة تمويل "أونروا" التي تعاني عجزا ماليا يهدّد بتقليص خدماتها المقدّمة للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس (الأردن، سورية، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة).

وتأسست "أونروا" كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في العام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها.

وتشمل خدمات الوكالة الأممية مجالات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

ويتم تمويل عمليات "أونروا" بالكامل تقريباً من خلال التبرعات التطوعية التي تقدمها الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة؛ حيث تعد الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة لها؛ إذ بلغت قيمة تبرعاتها للوكالة العام الماضي 368 مليون دولار، أي ما يقارب نسبة 30 في المائة من إجمالي التمويل الذي تلقته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.