مستوطنون يهود يقطعون 20 شجرة زيتون جنوب نابلس

أفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين يهود قاموا الليلة الماضية بقطع عشرات أشجار الزيتون المثمرة من أراضٍ فلسطينية في قرية بورين جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، إن مستوطنين يهود قطعوا 20 شجرة زيتون تعود ملكيتها للمواطن زكريا جميل النجار في منطقة "الميادين" التابعة لأراضي قرية بورين.

ونوه دغلس في تصريح صحفي مقتضب له صباح اليوم السبت حول الحادثة، إلى أن مستوطنين من مستوطنة "يتسهار" (مقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي نابلس) هم من نفذوا الاعتداء على الأراضي الفلسطينية في بورين.

وفي 17 آب/ أغسطس الماضي، دمر مستوطنون يهود قرابة الـ 200 شجرة زيتون عقب مهاجمة أراضٍ زراعية فلسطينية في بلدة "اللبن الشرقية" جنوبي نابلس.

وتشير إحصائيات فلسطينية رسمية، إلى وجود ما يقارب مليون دونم مزروعة بحوالي 12 مليون شجرة زيتون في فلسطين، منها تسعة ملايين ونصف المليون مثمرة، على مساحة تبلغ 85 بالمئة من المساحة الإجمالية للأشجار المثمرة في فلسطين. وهناك حوالي 40 ألف دونم مزروعة بـ 5 مليون شجرة زيتون معزولة بجدار الضم والتوسع العنصري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.