الاحتلال يطرد عائلة مقدسية من منزلها تمهيدا لهدمه

قامت طواقم إسرائيلية تابعة لبلدية القدس الاحتلالية، اليوم الأربعاء، بطرد عائلة فلسطينية من منزلها في شمال المدينة المحتلة، تمهيدا لهدمه.

وقال المواطن الفلسطيني تامر فراح لـ "قدس برس"، إن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت منزل عمه "نعيم فراح"، وأمرت بإخلائه على الفور، تمهيدا لهدمه بحجة افتقاره للتراخيص الإسرائيلية.

وأضاف فراح، أن الإخلاء تمّ دون سابق إنذار، موضحا أن هدم المنزل سيتسبّب بتشريد نحو عشرين فردا يقطنون فيه.

وأوضح أن المنزل مقام منذ أكثر من 15 عاما، على مساحة تصل إلى مائة وخمسين مترا مربعا.

وكانت آليات الاحتلال قد هدمت صباح اليوم منزلا فلسطينيا في حي "رأس العامود" ببلدة سلوان (شرق القدس).

ومن الجدير بالذكر، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تحرم المواطنين المقدسيين من الحصول على تصاريح للبناء على أراضيهم الخاصة، في الوقت الذي تدفع فيه بمخططاتها الاستيطانية في المدينة المحتلة، لغايات تغيير تركيبتها السكانية.

وهدم الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر آب/ أغسطس الماضي، 11 منشأة سكنية وتجارية وزراعية في مدينة القدس المحتلة، في حين أجبر مواطنا فلسطينيا على هدم منشأته بنفسه.

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال هدم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.