محكمة إسرائيلية تقضي بسجن فلسطيني من نابلس 23 عامًا

بعد إدانته بتنفيذ عملية طعن في تل أبيب بتاريخ 23 أبريل 2017

قضت محكمة إسرائيلية اليوم الخميس، بسجن شاب فلسطيني لمدة 23 عامًا بعدما تم إدانته بعمليتيْ قتل نفّذها العام الماضي.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم، بأن محكمة تل أبيب قضت بسجن الشاب الفلسطيني عماد الأغبر (19 عامًا)، لمدة 23 عامًا، والذي نفّذ عملية طعن داخل محطة حافلات في تل أبيب عام 2017.

وأضافت الصحيفة العبرية، عبر موقعها الإلكتروني (واي نت)، أنه تم التوصل لهذه الصفقة مع النيابة الإسرائيلية خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي.

وكان الشاب الأغبر، قد نفّذ عملية طعن في تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، أسفرت عن إصابة 4 إسرائيليين بجراح متفاوتة، قبل أن يتم اعتقاله، وذلك في الـ 23 من شهر نيسان/ أبريل 2017.

والأغبر من سكان "حي المساكن الشعبية"، بمدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، ويدرس في كلية الرياضة بـ "جامعة النجاح الوطنية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.