الخضري: الأوضاع الكارثية بغزة تحتاج لخطوات عملية من المنظمات الدولية

بدلا من الاكتفاء برصد واقع الحياة في القطاع

دعت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار عن قطاع غزة (غير حكومية)، اليوم الخميس، منظمات المجتمع الدولي، إلى اتخاذ خطوات عملية من شأنها انتشال القطاع من أوضاعه الكارثية ورفع الحصار المستمر منذ أكثر 12 عاما.

وأفاد رئيس اللجنة، النائب جمال الخضري، في تصريح له، اليوم الخميس، وصل “قدس برس” نسخة عنه، إن تقرير الأمم المتحدة بأن الأوضاع في قطاع غزة كارثية، وأن القطاع أصبح غير صالح للعيش، يحتاج لخطوات عملية أولها رفع الحصار الإٍسرائيلي.

ودعا الخضري المجتمع الدولي للانتقال من موقع الرصد لواقع الحياة في غزة، إلى موقع العمل والتأثير، وذلك بالضغط على الاحتلال لرفع الحصار ومن ثم القيام بخطوات عملية لإغاثة الناس، والعمل الجدي لتغيير الأوضاع الكارثية في كافة القطاعات.

وقال إن "البوابة الحقيقية لوقف تدهور الحالة في غزة، تكمن في رفع الحصار من خلال فتح كافة المعابر التجارية دون استثناء، ورفع القيود عن حركة الأفراد والبضائع، والسماح بدخول كافة السلع وخاصة المواد الخام اللازمة للصناعات الممنوعة بحجة الاستخدام المزدوج”.

ودعا إلى فتح الممر الآمن الذي يربط غزة بالضفة الغربية، وإقامة مشاريع تشغيل للعمال في القطاع، إضافة لإعادة بناء وإعمار مطار غزة المدمر، ما سيسهم في حرية الحركة للأفراد، وإحداث انطلاقة في الوضع الاقتصادي.

وبين أن الميناء البحري هو حق فلسطيني وقعت عليه الأطراف، وجاء ضمن اتفاقيات سابقة، ويجب الشروع في بنائه ليكون جزءاً مهماً من تجاوز الحالة الإنسانية الكارثية.

ودعا الخضري، المجتمع الدولي لمزيد من الحراك وتقديم المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" لتقوم بواجباتها، حيث أن الأمن الغذائي للاجئين مهدد، وكذلك الأمن التعليمي لنصف مليون لاجئ في غزة وخارجها.

واستعرض الخضري الواقع الإنساني بالأرقام، حيث 85 في المائة من سكان غزة تحت خط الفقر، وأكثر من 50 في المائة معدل البطالة، فيما 62 في المائة نسبة البطالة بين فئة الشباب، وأكثر من 80 في المائة من المصانع متوقفة بشكل كلي أو جزئي.

ويعاني سكان القطاع من أوضاع اقتصادية وإنسانية وصفتها تقارير أممية ودولية بأنها "الأسوأ" في العالم، جراء إغلاق الاحتلال منذ العام 2006 كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

وخلال السنوات الماضية، شنّ الاحتلال ثلاثة حروب على قطاع غزة، بدأت عام 2008، والثانية نهاية 2012، والثالثة عام 2014، أوقعت مئات الشهداء والجرحى في صفوف الفلسطينيين، وأدت لتدمير آلاف الوحدات السكنية؛ بشكل كلي وجزئي.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال غزة حصار

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.