الأمم المتحدة تقدم لواشنطن وموسكو إحداثيات 235 موقعا مدنيا بإدلب

تحسبا لهجوم قد يشنه عليها النظام السوري وداعموه

أعلنت الأمم المتحدة، مساء اليوم الخميس، تقديم إحداثيات 235 موقعا مدنيا في إدلب (شمال غربي سورية)، إلى كل من واشنطن وموسكو؛ تحسبا لهجوم قد يشنه عليها النظام السوري وداعموه، بمن فيهم روسيا.

وأوضح منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية، بانوس مومتزيس، بمؤتمر صحفي، أن المواقع تشمل مناطق يعيش فيها مدنيون بشكل مكثف، ومرافق صحية، ومدارس، ومرافق خدمية حيوية.

ويشن النظام السوري وحلفاؤه غارات جوية مكثفة على مناطق جنوبي وجنوب غربي إدلب، وشمالي حماة، خلال الأيام الماضية، أسفرت عن مقتل 30 مدنيًا على الأقل، وإصابة عشرات آخرين.

الجدير بالذكر أن محافظة إدلب ومحيطها تم إعلانها منطقة "خفض توتر"، بموجب مباحثات أجريت بالعاصمة الكازاخية أستانة، في أيار/مايو 2017، بضمانة كل من تركيا وروسيا وإيران.

.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.