واشنطن توقف تمويل برامج شبابية "فلسطينية- إسرائيلية" مشتركة

صرّح جيسون غرينبلات؛ مساعد الرئيس الأمريكي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، بأنه قد تم وقف تمويل برامج بقيمة 10 ملايين دولار لبناء العلاقة بين الشبان الفلسطينيين والإسرائيليين، من قبل الإدارة الأمريكية.

وقال غرينبلات، في تغريدة على حسابه في "تويتر" اليوم السبت، "ما زلت أؤمن بأهمية بناء العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وخاصة الأطفال".

وألمح إلى أن القرار يأتي في سياق الضغط على الفلسطينيين، زاعمًا: "لكن سيخسر الأطفال الفلسطينيون والإسرائيليون على حد سواء، وهذه البرامج ستكون بلا معنى، إذا استمرت السلطة الفلسطينية في إدانة خطة لم ترها وترفض الانخراط فيها".

تصريحات المسؤول الأمريكي جاءت تعقيبًا على تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" مساء أمس (الجمعة) قالت فيه إن الإدارة الأمريكية قررت وقف تمويل هذه المشاريع.

وقالت "نيويورك تايمز" إن "هذه الخطوة أغلقت آخر قناة من المساعدات الأمريكية للمدنيين الفلسطينيين". متابعة: "في الماضي ذهبت هذه الأموال في الغالب إلى البرامج التي نظمت لقاءات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وغالبًا من أجل الشباب".

وأشارت إلى أن قيمة هذه البرامج تصل 10 ملايين دولار أمريكي. لافتة النظر إلى أنه "نتيجة لذلك، ستحصل فقط البرامج المنظمة بمشاركة يهود إسرائيليين وعرب 48 على التمويل".

وكانت الإدارة الأمريكية، قد أوقفت تمويل مشاريع بنى تحتية للفلسطينية ومساعدة المستشفيات الفلسطينية في القدس المحتلة، إضافة إلى وقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

ووصف الفلسطينيون هذه القرارات بأنها تندرج في إطار الابتزاز للقبول بخطة السلام الأمريكية، التي لم تعلن رسميًا بعد، وإن كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد استبقها بالإعلان أنها تُسقط موضوع القدس بعد غض الطرف عن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وتشهد العلاقات الفلسطينية-الأمريكية توترًا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مطلع شهر ديسمبر/ كانون أول 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وقبل أيام أعلنت الإدارة الأمريكية عن إغلاق مكتب تمثل منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.