محكمة مصرية تقرر إعادة توقيف نجلي مبارك بقضية "التلاعب في البورصة"

قررت محكمة مصرية، اليوم السبت، إعادة توقيف علاء وجمال، نجلي الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ "التلاعب في البورصة"، التي تعود لعام 2012.

وذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن محكمة جنايات القاهرة، "أرجأت نظر قضية مخالفات بيع البنك الوطني المصري، المعروفة بقضية التلاعب في البورصة، المتهم فيها علاء وجمال مبارك، وسبعة متهمين آخرين من كبار رجال الأعمال، إلى جلسة 20 تشرين أول/أكتوبر المقبل".

وأضافت: "تضمن القرار حبس كل من جمال وعلاء مبارك على ذمة القضية".

ولم يقدم المصدر الرسمي تفاصيل أكثر عن توقيف نجلي مبارك وعن مصير بقية المتهمين بالقضية، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من محاميهم.

يشار إلى أن علاء وجمال مبارك أخلي سبيلهما في كانون أول/يناير 2015، عقب انتهاء فترة حبسهم على ذمة أحد القضايا.

وتعود القضية إلى شهر أيار/مايو 2012، حيث أحال النائب العام نجلي مبارك وسبعة من رجال الأعمال والمسؤولين السابقين بمجلس إدارة البنك الوطني إلى محكمة الجنايات، بتهمة الحصول على أموال بلغت ما يزيد عن مليارين و51 مليون جنيه مصري (نحو 140 مليون دولار) بغير حق من بيع البنك، وإهدار المال العام، وتدمير الجهاز المصرفي بالبلاد. 

أوسمة الخبر مصر نجلي مبارك محاكمة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.