الأمم المتحدة تعتمد قرارا بـ "عدم التسامح" مع قوات حفظ السلام المتورطة بالاستغلال الجنسي

قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم السبت، إن الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتمدت قرارا تقدمت به، يهدف إلى عدم التسامح في وقائع الاستغلال الجنسي لقوات حفظ السلام.

وأوضحت الخارجية في بيان، أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت الجمعة، قرارا مصريا تحت عنوان "الاستغلال والانتهاك الجنسي: تنفيذ سياسة عدم التسامح"، قالت إنه يهدف بالأساس إلى تجنب ومنع الاستغلال الجنسي في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وأضافت : "يؤكد القرار على الالتزام بسياسة عدم التسامح الكامل إزاء الاستغلال والانتهاك الجنسي في جميع مؤسسات منظومة الأمم المتحدة، بما فيها الوكالات والصناديق والبرامج".

وكشفت عدة تقارير أممية، النقاب عن تزايد حالات الاعتداءات الجنسية التي تورطت فيها عناصر من قوات حفظ السلام، خصوصا في كل من إفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية.

ويتواجد عناصر قوات حفظ السلام أو ما يعرفون بعناصر "القبعات الزرق" في مناطق النزاع، لاسيما بدول إفريقية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.