"القوى الوطنية" تدعو لتكثيف التواجد في "الخان الأحمر" لافشال محاولات هدمه

دعت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله والبيرة، اليوم السبت، إلى تكثيف التواجد اليومي في تجمع "الخان الأحمر" شرقي مدينة القدس المحتلة، على مدار الساعة، "لإفشال محاولات الاحتلال تنفيذ عملية هدمه".

وطالبت في بيان لها، اليوم، نشطاء المقاومة الشعبية وأهالي "الخان الأحمر"، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان والمتضامنين الدوليين، للتصدي للاحتلال بكل الإمكانات المتاحة.

كما دعت، إلى اعتبار يوم الثلاثاء المقبل، يوم نصرة وإسناد شعبي لـ "جبل الريسان" غرب رام الله، لإفشال مشروع الاستيطان الاستعماري لأرضنا والدفاع عنها، بحسب البيان.

كما دعت إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل، يوما لتصعيد الفعل الشعبي المقاوم للاحتلال وتوسيع الحراك مع الخان الأحمر، حيث ستؤدى صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام إسنادا لأهلنا، ومن ثم تنطلق المسيرة باتجاه الشارع الرئيسي.

يشار إلى أن تجمع "الخان الأحمر"، يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1"، عبر الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرقي القدس وحتى البحر الميت.

ويهدف هذا المشروع إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس عن الضفة الغربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.