مصادر سورية: الدفاع الجوي تصدى لهجوم إسرائيلي استهدف مطار دمشق الدولي

قالت مصادر إعلامية سورية (رسمية)، إن سلاح الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري، قد تصدى الليلة الماضية، لـ "عدوان" شنّه "كيان" الاحتلال الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري قوله، إن هجومًا صاروخيًا إسرائيليًا قد استهدف مطار دمشق (جنوب شرقي العاصمة السورية) مساء أمس السبت، ما أدى إلى إطلاق الدفاعات الجوية.

وأضاف المصدر العسكري: "وسائط الدفاع الجوي تمكنت من إصابة عدد من الصواريخ المعادية وإسقاطها"، دون أن يتحدث عن وجود خسائر أو إصابات.

وفي 26 يوليو الماضي، أعلنت دمشق سقوط صاروخين إسرائيليين، قرب مطار دمشق الدولي؛ دون أن توضح طبيعة الموقع المستهدف، وما إذا كان القصف قد تسبب بأي خسائر بشرية أو مادية.

وقصفت إسرائيل مرارًا أهدافًا عسكرية لجيش النظام السوري وأخرى لحزب الله في سورية، وذلك منذ اندلاع الثورة السورية قبل سبعة أعوام، وطال القصف الإسرائيلي مرات عدة مواقع قرب مطار دمشق، واستهدف القصف الإسرائيلي مؤخرا مواقع يوجد فيها إيرانيون.

وكانت دمشق قد اتهمت تل أبيب في الثامن من تموز/ يوليو الماضي، بقصف مطار الـ "T-4" العسكري وسط سورية، وتكرر الأمر في الـ 12 من الشهر ذاته، وزعمت إسرائيل وقتها أنها ضربت ثلاثة مواقع عسكرية في جنوب سورية.

تجدر الإشارة إلى أن الجانب الإسرائيلي يلتزم جانب الصمت حيال هذه المعلومات وكما عمد الناطق العسكري الإسرائيلي فلا يصدر بيانا يؤكد هذه المعلومات كما أنه لا ينفيها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.