موسكو: إسرائيل تتحمل كامل المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية في سورية

حمّل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، "إسرائيل"، المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية في سورية، مساء الإثنين، ومقتل 15 جنديًا كانوا على متنها.

وقال شويغو، في اتصال هاتفي مع وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، إن الأفعال غير المسؤولة لسلاح الجو الإسرائيلي، أحدثت مأساة أودت بحياة 15 جنديًا روسيًا، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة، في البيان، إن "شويغو أكد خلال اتصاله مع ليبرمان، أن بلاده تحتفظ بحق الرد المناسب".

وأوضح وزير الدفاع أنه رغم الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، إلا أنه تم إبلاغ الجانب الروسي قبل دقيقة واحدة فقط من توجيه المقاتلات الإسرائيلية "F-16" ضربات على سورية.

وأكد شويغو أن المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية "إيل-20" ومقتل طاقمها في سورية، "تقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي".

وأشار أن "وزارة الدفاع الروسية دعت مرارًا الجانب الإسرائيلي إلى ضبط النفس بشأن الهجمات على الأراضي السورية، التي تهدد أمن الجنود الروس".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مقتل 15 شخصًا على متن طائرتها التي أسقطتها الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري بصاروخ من منظومة إس-200"، ملقية اللوم في الوقت نفسه على المقاتلات الإسرائيلية التي كانت تغير على أهداف في مدينة اللاذقية الساحلية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، في تصريح صحفي، إن المقاتلات الإسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية المنكوبة، ما جعل الأخيرة عرضةً لنيران النظام السوري، مبيناً أن الطائرة "إيل-20" تتميز بسطح عاكس فعال أكثر من "إف-16".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.